وكيل حضرموت يشارك بورشة عمل لتعزيز الحكم المحلي بالعاصمة الالمانية برلين
الاربعاء 1 مايو 2019 الساعة 23:26

مراقبون برس-متابعات
شارك د سعيد العمودي وكيل محافظة حضرموت بورشة عمل بالعاصمة الالمانية برلين بعنوان (تعزيز الدعم الوطني والدولي لحكم محلي أكثر فاعلية باليمن) التي نظمتها منظمة برجهوف الألمانية بالتنسيق والتعاون مع وزارة الأدارة المحلية باليمن ممثلة بعبد الرقيب فتح وزير الإدارة المحلية.
وكانت مشاركة وكيل الساحل والهضبة بتكليف من محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني وناقشت الورشة التي استمرت على مدى ثلاثة أيام عدد من القضايا الهامة في إطار تعزيز الدعم الوطني والدولي لفاعلية السطلات المحلية باليمن حيث كانت حضرموت حاضرة بالورشة الدولية التي اجمع عليها المشاركون لتنفيذ البرامج التنموية والاستثمارية والإنسانية كونها منطقة مهيئة لنجاح تلك البرامج والمشاريع المختلفة.
واستعرض الوكيل العمودي للمشاركون بالورشة ومدير بنك التطوير الألماني بعض المشاريع التي تحتاجها حضرموت منها مشروع الصرف الصحي بمدينة الشحر الذي تم تقديمه لبنك التطوير الألماني قبل سنوات داعياً البنك الألماني للتفاعل ودعم المشروع خلال الفترة القريبة القادمة .
كما ناقشت الورشة أهمية زيادة مشاريع منظمة GIZ التنموية في حضرموت التي نجحت في مرحلتها الأولى في محافظتي حضرموت وذمار منذ عام 2018م مشروع دعم الاستقرار في اليمن الذي نفذ بالشراكة بين منظمة GIZ وبرجهوف الألمانية وأكد المشاركون على ضرورة مواصلة الانتقال للمرحلة الثانية من خلال دعم مشاريع ذات قيمة أكثر حيث قام محافظ محافظة حضرموت وسيعقبه  في الفترة القريبة عدد من مكاتب المنظمات الدولية المانحة بالمكلا من أجل تنفيذ البرامج والمشاريع المتنوعة كون حضرموت اليوم أصبحت جاهزة لتنفيذ المشاريع التنموية والإنسانية وصولاً بالاستثمارات الناجحة وتعتبر منطقة مهيئة للنازحين والقادمين من المهجر حسب الإحصائيات ، واستعرضت الورشة مناقشة دور السلطات المحلية في تقديم الخدمات وكيفية زيادة الدعم الوطني والدولي لتعزيز الحكم المحلي لتنفيذ البرامج والخطط لعام 2019م .
تأتي هذه الورشة ضمن برامج وزارة الإدارة المحلية تجاه تعزيز القدرات وتعزيز الاستقرار الأمني والخدمي والإنساني.
كما تحدث المشاركون بالجانب الأوروبي بالورشة عن أهمية الدورة من أجل تعزيز دور السلطات المحلية لتنفيذ برامج المنظمات الداعمة الدولية ونجاحها دون عوائق وكذلك دور الصندوق الاجتماعي للتنمية ومشروع الاشغال العامة باليمن ومنظمة GIZ وكذا دعم بنك التطوير مشيرين إلى أن التنفيذ لهذه البرامج والمشاريع سيتم في جميع مناطق اليمن وستحظى المناطق المهيئة بأولوية في تنفيذ البرامج والمشاريع للمنظمات المانحة .
وبدوره قال عبدالرقيب فتح وزير الإدارة المحلية أن أهمية التعامل مع السلطات الشرعية باليمن ممثلة بالمشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية سيكون لها ضمان لنجاح تنفيذ آلية الاعمال والمشاريع والبرامج الدولية باليمن .
وأشار وكيل محافظة حضرموت لشئون الساحل والهضبة الدكتور سعيد عثمان العمودي إلى أن حضرموت جاهزة لتنفيذ أي برامج ومشاريع تنموية وإنسانية وقد تجاوزت كل العوائق مستعرضاً ملخص عن خطة السلطة المحلية بحضرموت لعام 2019م وما قدمته المنظمات المانحة الدولية خلال عام 2018م مؤكداً بأن حضرموت ستستقبل الوفود الدولية والإقليمية ومدراء المنظمات المانحة لافتتاح مكاتب لعدد منها بالمكلا من اجل البدء في تنفيذ برامجهم التنموية والإنسانية والاستثمارية وفق التقييمات والأسس المختلفة في ظل ما تشهده  حضرموت من أمن و استقرار  .
وعلى هامش الورشة الدولية   استعرض وكيل محافظة حضرموت لشئون الساحل والهضبة الدكتور سعيد عثمان العمودي مع المسئولين وممثلي الاتحاد الأوربي ومكتب المبعوث الأممي والحكومة الألمانية والمنظمات الأوربية والأممية الدولية وسفير اليمن لدى ألمانيا الدكتور يحي الشعيبي عليهم خلال لقائه بهم بالعاصمة برلين الوضع العام لمحافظة حضرموت والخطة القادمة للسلطة المحلية بقيادة اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت لتطبيع الحياة وتحسين الخدمات والعمل على تطوير مشاريع البنية التحتية والخدمية والتنموية والتعليمية داعياً كافة المنظمات الدولية إلى الإسراع في البدء بدعم المشاريع والبرامج التي تحتاجها حضرموت خلال المرحلة المقبلة .
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*